.. منتديات أحلى زول ..
center][img]center][b][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

رأس الحربة من هو؟ وهل ااصبح غير مرغوب فيه؟؟

اذهب الى الأسفل

رأس الحربة من هو؟ وهل ااصبح غير مرغوب فيه؟؟

مُساهمة من طرف مصطفى في الثلاثاء فبراير 23, 2010 7:56 pm

وأصبح رأس الحربة الصريح صاحب الطول الفارع الذي ينتظر الكرة داخل الصندوق ليضربها برأسه قليل جداً الآن في الملاعب الأوروبية خاصةً في الثلاث مدارس الكبرى، أو بالأحرى غير مرغوب فيه مثلما كان في الماضي.

وأي مدرب عندما يريد لاعب طويل في الهجوم ليلعب دور "رأس الحربة الصريح" يبحث دائماً عن تميزه في عدة مهام داخل الملعب: كإحراز الأهداف بالرأس والقدمين والتمرير لزملائه وسحب المدافعين خارج الصندوق لفتح الطريق لزملائه من خط الوسط للتوغل وإحراز الأهداف وإهلاك المدافعين بالتحرك المستمر على أطراف الملعب وداخل الصندوق والضغط على المدافع (حائز الكرة أثناء تنفيذ ركلات المرمى وغيرها من الكرات التي تُلعب من الفريق الخصم في منطقة نصف ملعبه) وأبرز مثل على هذا الدور المتنوع ما يقوم به لاعب تشليسي "ديديه دروجـبا" وهو بحق الآن أفضل رأس حربة في العالم بدون منازع للأدوار المتنوعة التي يقوم بها، ولو لاحظنا شيء مهم سنجد ان لاعبي وسط تشيلسي والمدافعين "كثيري إحراز الأهداف" وهذا دليل دامغ على نجاح "دروجبا" في تشتيت وغلغلة دفاعات الخصوم.

قبل عامين عندما تقلد المدير الفني الإيطالي "فابيو كابيللو" تدريب المنتخب الإنجليزي حضر جُل مباريات الدوري المحلي ولم يترك أي لاعب متألق إلا وتابعه عن كثب، ومنح فرص كثيرة للاعبين لا يستحقون ارتداء قميص منتخب الأسود، ومن بينهم وهذا رأي شخصي ككرة قدم "شون رايت فيليبس" الذي يركض فقط ولا يفكر بعقله قبل التمرير أو التسديد، بالعربي لاعب لا يفقه في الكرة سوى الركض ولا أدري سبب إصراره على ضمه للفريق، عموماً شون ليس موضوعنا ولكن أردت التطرق لنقطة أنه يعطي الفرصة لأي لاعب يتألق ولو 3 اسابيع أو 4 خلال الموسم ككل.

قلب الدفاع وقلب الهجوم

اتضح من اختيارات كابيللو في الآونة الأخيرة أنه يصب جام اهتمامه على منطقتي العمق الدفاعي والعمق الهجومي، وأقصد هنا قلبي الدفاع والمهاجم الصريح "الرأس الحربة"، لدرجة جعلته يفاوض قلب دفاع ليفربول "كاراجر" للعدول عن قرار إعتزاله الدولي، رغم إمتلاكه لتخمة من اللاعبين في تلك المنطقة وهو لا يحتاج لتدعيم تلك المنطقة أبداً، لوجود "تيري، فرديناند" إضافة لكلٍ من "جاري كاهيل، أبسون، ليسكوت، ويسلي براون، داوسون وليدلي كينج".

وفي منطقة العمق الهجومي استدعى "إيميل هيسكي، أجبونلاهـور، كراوتش، كارلتون كول، دارين بينت"، إذا حللنا أداء الخماسي لن نجد من بينهم سوى "دارين بينت" مهاجم ساندرلاند يستحق الإنضمام للمنتخب والمشاركة مع الفريق في نهائيات كأس العالم 2010، فلا يُمكن لديـفو اللعب داخل صندوق العمليات والتعامل مع مدافعين أصحاب الأطوال الفارعة أمثال "مجيد بوغرة" من الجزائر و"أونيو" من أميركا و"بوستان سيزار" من سلوفينيا، فجميعهم تتخطى أطوالهم 1،85 سم، وديفو قصير جداً وليس بنفس القوة البدنية والحركية لواين روني، ثم أنه خامة من الخامات التي تشبه لحدٍ كبير "واين روني"، فهنا إذا لعَبت إنجلترا بخطة 4-2-2-2 لن تنجح هجومياً بسبب تضارب مهام ديفو مع روني، وسبق وقال مدربه في توتنهام "ريدناب" أن عليه تحسين أدائه في النواحي غير الهجومية مثلما يفعل واين روني بالدفاع واللعب الهوائي مع المدافعين والتحرك باستمرار على الأطراف.

إذاً فجيرمان ديفو خير بديل لواين روني في منطقة الهجوم تحت رأس الحربة في المنتخب الإنجليزي، ولكن من يا ترى الأجدر بقيادة منطقة رأس الحربة في إنجلترا؟؟؟

أهؤلاء هم رؤوس حرباك يا كابيلـلـو!!!؟



أرقام رؤوس الحربة الذين قام كابيللو بالاعتماد عليهم في المرحلة الماضية على صعيد البطولات المحلية والاوروبية ضعيفة للغاية، وتواجدهم مع انديتهم ضعيف وضعيف جداً بسبب الإصابات وجلوسهم المستمر على دكة البدلاء، وقد قال الدون فابيو أكثر من مرة أنه لن يستدعي أي لاعب لا يلعب مع ناديه ولكن بالنظر إلى رؤوس الحربة الذين قام بالتعاون معهم فسنجده لم يطبق هذا المبدأ !!.

نبدأ بمهاجم ليفربول وويجان أثلتيك الأسبق (إيميل هيسكي) المهاجم الصريح لأستون فيلا، شارك هذا الموسم في 13 مباراة أساسي و8 كإحتياطي في الدوري المحلي، ومبارتان في كأس الاتحاد الإنجليزي، و4 مباريات في كأس الكارلينج، ومبارتان في كأس الدوري الاوروبي، بإجمالـي 21 مباراة أساسي و8 مباريات إحتياطي، وأحرز فقط (5 أهداف) في عموم الموسم!! ونال 3 بطاقات صفراء، وهو دائم ارتكاب الأخطاء مع المدافعين، ولو نتذكر أنه سبق ومنح فرنسا ركلة حرة مباشرة من امام منطقة الجزاء في الدقيقة 88 بعد نزوله من على دكة البدلاء في يورو 2004 تسببت في إحراز "زين الدين زيدان" لهدف التعديل ثم جاء بعد ذلك هدف الفوز من ركلة جزاء في مباراة دراماتيكية لا تنسى.



الكارثي أن عدد كبير من المحللين الرياضيين في إنجلترا وأوروبا (طالعين بهيسكي السماء) وإذا نظرنا لأرقامـه لعرفنا أنه لاعب عادي جداً، فحتى أهدافه مع المنتخب في الفترة الماضية - أثناء التصفيات المونديالية- لا ترتقي لأن يكون رأس حربة صريح للمرشح الأول لمعانقة كأس العالم القادمة، فضلاً عن إصاباته المُتكررة والتي تسببت في جلوسه طويلاً على دكة بدلاء الفيلانس منذ إنضمامه للفريق قادماً من ويجان أثلتيك (يناير 2009).

سيقول قائل، من الممكن أن لا يُحرز أهداف ولكنه يتسبب في فتح الطريق لواين روني وزملائه من الوسط، لو أفترضنا صحة هذا الرأي!! فهل لي بسؤال بسيط؟:

"ما فائـدة رأس الحربة دون هزه لشباك الخصوم"؟؟، فمهمة خلخلة الدفاع ليست مهمة رأس الحربة الوحيدة كما سبق وأسلفنا ويُمكن لأي لاعب قوي بدنياً خلخلة الدفاع، وإذا كان هيسكي لا يُحرز مع المنتخب بسبب قوة دفاعات الخصوم أو لتألق روني أو أو... لأسباب أخرى، فلماذا لا يُحرز مع ناديه في هذا الكم من المباريات وأمام أندية متواضعة؟؟

نذهب لرأس الحربة الاحتياطـي "بيتر كراوتش" لاعب بورتسموث الأسبق وتوتنهام الحالي، صنع عدة اهداف لديفو هذا الموسم، ولكن تشعر أن نسبة توفيق وحظ على تمريراته، فهو لاعب بطيء جداً على الأرض، ثم أن منتخب إنجلترا لم يعد يعتمد في المقام الأول على العرضيات وهو رأس ماله الكرات العالية وحتى عندما يرتقي فوق الدفاع يتسبب طوله الفارع (201 سم) لحدوث أخطاء كثيرة ما يُهدر على فريقه الفرص والهجمات، ولو راجعنا معاً مباراة ترنداد وتوباجو في كأس العالم 2006 ستضح الفكرة أكثر.



كراوتش شارك هذا الموسم في 17 مباراة أساسي مع توتنهام و10 مباريات إحتياطي ببطولة الدوري، و3 مباريات في كأس الاتحاد الإنجليزي، وثلاث مباريات في كأس الكارلينج، بإجمالـي 22 مباراة أساسي و11 إحتياطي، أحرز في بطولة الدوري 5 أهداف، وفي بطولة الكارلينج 4 وفي كأس الاتحاد هدف، بمجموع 10 أهداف فقط من 33 مباراة!!!.

بهذا الشكل منتخب إنجلترا سيُحسد، رأس الحربة الأساسي -هيسكي- أحرز 5 أهداف من 29 مباراة، والإحتياطي -كراوتش- 10 أهداف في 33 مباراة، والقادم أسوأ.

القادم أسوأ فكارلتون كول رأس الحربة الثالث لا يختلف عن الثنائي المذكور آنفاً، فهو الأخر كثير الإصابات، كثير الجلوس على دكة البدلاء، أكلاته المفضلة مليئة بالكاتشب لهذا ثقيل الحركة ولديه أخطاء فادحة على الصعيد الهجومي والمساندة الدفاعية فقد تسبب في خسارة فريقه لثلاثة نقاط أمام هال سيتي هذا الموسم بإحراز هدف في مرماه وانتهت المباراة بالتعادل 3/3، ومرر كرة للخلف بطريقة خاطئة في مباراة توتنهام هوتسبير على ملعب الأبتون بارك وخسرها الهامرز (1/2)، بخلاف كل هذا حصل على 4 بطاقات صفراء أي انه يرتكب أخطاءاً عكسية على مدافعي الفريق الخصم مثل مثل هيسكي وكراوتش!!.



وشارك كارلتون كول في 16 مباراة في الدوري كأساسي، ومبارتان إحتياطي واحرز 9 أهداف فقط، ومباراة في كأس الكارلينج!!.

هؤلاء رؤوس حربة خاملون لا يستحقون الإنضمام للمنتخب الإنجليزي، بالأداء والنتائج والأرقام، بالأخص هيسكي وكراوتش اللذين يلعب تحتهما نجوم من الوزن الثقيل في صناعة الألعاب أمثال "أشلي يونج، داونينج وجيمس ميلنار" في أستون فيلا، والساحر الكرواتي مودريتش وصديقه كرانشار والذئبقي "آرون لينون" وجيناس وبالاسيوس وديفيد بيكهام الجديد "بينتلي" في توتنهام هوتسبير.


كابيللو منوم مغنطيسياً!!!



ما الحل يا ترى لحل مشكلة (رأس الحربة الصريح في المنتخب الإنجليزي)؟ ومن يستحق الإنضمام؟؟؟

لدى كابيللو حلول وتداعيات واقعية في إستبعاد هيسكي وكراوتش بناءاً على أرقامهما الضعيفة، وإستبعاد كول نظراً لوزنه الزائد وكثرة إصاباته، ليتبقى رونـي في الهجوم غير الصريح وبديله "جيرمان ديفو".

أما رأسي الحربة اللذين يجب تواجدهما بعد المتابعة الدقيقة للأرقام والأداء، فهما "بوبي زامـورا ودارين بينت"، مهاجما فولهام وساندرلاند، لا يلعب تحتهما الكثير من صناع الألعاب المهرة ومع ذلك أحرزا أهدافاً كثيرة هذا الموسم، وحجم الإبداع المهني واضح جداً على أدائهما في الملعب، يستطيعان تغيير مجرى المباراة، يُهدفان بالرأس والقدم وبالتسديد من الركلات الحرة المباشرة، يتحركان على الأطراف، يصناعان الأهداف بشتى السبل، تمرير أرضي أو عرضي، ويستخدمان طولهما الفارع ومهاراتهما في التعامل مع الكرات الطويلة بصناعة الأهداف وخلخلة العمق الدفاعي.



لو راجعـنا مباراة "فولهام ومانشستر يونايتد" على ملعب الكرافن كوتاج نهاية العام الماضي، أحرز زامورا هدف وصنع هدفين، منهم هدف قام بتمهيد الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء بطريقة ذكية جداً، وفي بطولة كأس الدوري الأوروبي يوم الخميس الماضي مرر كرة أرضية سحرية من لمسة واحدة لزولتان جييرا وتكفل بإحراز هدف الفوز فيما بعد بتسديدة صاروخية (من تحت القدم، من على بُعد 20 ياردة تقريباً في المقص)، وأخيراً أحرز هدف الفوز في بيرمنجهام بالدوري يوم الأحد إثر ركلة حرة مباشرة وسبق وفعل ذلك في مباريات أخرى.

أتعجب كيف لكابيللو تجاهل هذا اللاعب المولود في منطقة (باركينج اللندنية عام 1981)، والذي يمتلك الجنسية الترنداديــة لكنه يرفض الإنضمام لهذا المنتخب الصغير منتظر فرصة من كابيللو النائـم في العسل نوم، وقد فاوضه مدرب ترنداد "ليو بينهاكر" الهولندي للتواجد معه في تشكيلة ترنداد وتوباجو ضد إنجلترا في كأس العالم 2006 لكنه رفض وقال: "ترنداد بلد والدي لكنني لا أفكر في الإنضمام لمنتخب بلد والدي لأنني أريد التركيز مع ويستهام"؟
اصحــى يا كابيللو قبل فوات الآوان

عندما يلعب بوبي زامورا -مهاجم ويستهام وتوتنهام الأسبق- مع فولهام 22 مباراة في الدوري ويُحرز 8 أهداف، ويشارك في مباراتين بكأس الاتحاد الإنجليزي ويُحرز في كلتيهما، ويشارك في 9 مباريات بكأس الدوري الاوروبي ويُحرز 5 أهداف، بمجموع 15 هدف من 32 مباراة حتى الآن، ويتم استبعاده من تفكير الدون فابيو كابيللو فمن المؤكد أن الرجل الإيطالي منوم مغنطيسياً، حيث أحرز هذا اللاعب كل هذه الأهداف دون مساعدات فنية راقية من لاعبي الوسط، ففولهام لا يمتلك صناع ألعاب كتوتنهام وأستون فيلا، فقط داني ميرفي وهذا لاعب إنجليزي كلاسيكي ليس بمهارة وإبداعية مودريتش، داونينج وأشلي يونج.



لمن تابع زامورا جيداً ولمن سيتابعه سيتضح له أنه رأس حربة غير تقليدي ككروتش وهيسكي وكارلتون كول، فلديه قدرات متنوعة في الاستحواذ على الكرة والاستلام والتسليم والتسديد بعيد المدى إضافة للقدرات الرائعة في التعامل مع الكرات الهوائية بذكاء نظراً لطول قامته التي تتجاوز الـ185 سم.

الخلاصـــة



[size=16]بوجود زامورا كرأس حربة صريح للمنتخب الإنجليزي ومن خلفه واين روني ستحل مشكلة الهجوم بنسبة مئة في المئة، ولكن بشرط أن يقوم كابيللو بإصطحاب دارين بينت لأنه من نفس خامة زامور الهجومية، فلا يتواجد معه صناع ألعاب من الزن الثقيل في ساندرلاند ومع ذلك أحرز 15 هدفاً في بطولة الدوري الإنجليزي من 26 مباراة إضافة لهدف في كأس الاتحاد الإنجليزي.
avatar
مصطفى
مراقب أحلى زول رياضى
مراقب أحلى زول رياضى

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى